أخبارافريقيا و العالمالتكنولوجيا

العلاقات الاماراتية المصرية…سيارة البك اب .. الدخول فى السوق العالمي

الخرطوم: الفن نيوز

استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي  في مقر رئاسة الجمهورية بمدينة العلمين الجديدة – وفدا إماراتيا برئاسة سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني .

وبحث الجانبان خلال اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على مختلف الأصعدة وتعزيز جهود الاستثمارات الإماراتية – المصرية المشتركة في مصر في مختلف القطاعات. يأتي ذلك كله في اطار التعاون المشترك والاستثمار الاماراتي في مصر.

وقد شهد التاسع من اغسطس ،  تويقع عقد شركة مصرية مع شركة  إم جلوري القابضة الإماراتية لتصنيع السيارات “البيك أب EM” للعمل بالوقود المزدوج (غاز طبيعي-بنزين).وقع العقد المهندس محمد صلاح الدين نائب رئيس الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب، والمهندس مختار عطا رئيس مجلس إدارة شركة حلوان للآلات والمعدات (مصنع 999 الحربي) والدكتورة ماجدة العزعزي رئيس مجلس إدارة شركة “إم جلوري” الإماراتية لتصنيع السيارات البيك أب.وقالت نيفين جامـع وزيـرة التجـارة والصناعـة المصرية، في بيان إن إنتاج السيارة البيك أب “EM” في مصر والتي تعمل بالوقود المزدوج يمثل خطوة هامة للتحول نحو الطاقة النظيفة وتعميق هذه الصناعة الحيوية محلياً وجذب استثمارات جديدة بهذا القطاع.وأكدت اهتمام القيادة السياسية والحكومة المصرية بتحقيق الاستفادة المثلى من ثروات مصر من الغاز الطبيعي وتعظيم قيمتها المضافة، وهو ما يسهم بفعالية في الحفاظ على البيئة وتقليل تلوث الهواء من خلال استخدام الغاز الطبيعي كوقود نظيف يعمل على تقليل الانبعاثات الضارة التي لها تأثير سلبي على المواطنين والاقتصاد.وأشادت الوزيرة بالدور الهام لوزارة الإنتاج الحربي فى إنتاج هذه النوعية من السيارات في مصر، مشيرة إلى أهمية تعزيز التعاون الصناعي المشترك بين الحكومة ومختلف الشركات العالمية والوطنية العاملة في مجال إنتاج المركبات بالسوق المصري لتوطين هذه الصناعة المتطورة ونقل كافة الخبرات والتكنولوجيات العالمية المطبقة في هذا الصدد للصناعة المحلية.وأكدت جامع أهمية تكاتف وتكامل الجهات المعنية بمصر، لدعم وتشجيع كافة الجهود والمبادرات التي من شأنها أن تدفع بعجلة التنمية الاقتصادية وتسهم في الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية لضمان استدامتها حفاظًا على حقوق الأجيال القادمة.فيما قال المهندس محمد أحمد مرسي وزير الإنتاج الحربي في مصر، إنه تحقيقاً لرؤية مصر 2030 فى مجال توطين تكنولوجيات صناعية حديثة وخلق كوادر فنية محترفة، قامت وزارة الإنتاج الحربي بالتخطيط لتأسيس شركة مصرية/إماراتية لإنتاج وتصنيع السيارات التي تعمل بالغاز الطبيعي والبنزين بسواعد مصرية وذلك كسابقة أولى في مصر.وأضاف أن المساهمين في هذه الشركة هم (الهيئة القومية للإنتاج الحربي، مصنع 999 الحربي، شركة إم جلوري الإماراتية لتصنيع السيارات)، وأوضح أنه تم الاتفاق على إنشاء شركة تحت اسم “الشركة المصرية الإماراتية لصناعة السيارات” “EM” لإنتاج وتصنيع وتسويق السيارات.

وتابع أنه سيتم بموجب هذا التعاون المشترك إنتاج سيارة بيك أب باسم “EM” والتي تعمل بالغاز الطبيعى والبنزين وذلك بموديلات وأنواع مختلفة (كابينة مزدوجة 2×4، كابينة مزدوجة 4×4، كـابينة مفردة 2×4).وأشار الوزير المصري إلى أن هذا التعاون يسهم في إنتاج مركبات أكثر محافظةً على البيئة ومحاربة للتلوث وتقليلاً للانبعاثات الضارة، وتنفيذ الخطط المصرية للتوسع في استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات والاستفادة من توافر واكتشافات الغاز الجديدة في مصر مؤخرًا، مشيراً إلى أن السيارة EM هي نموذج تصنيعي عربي نطمح لتسويقه عالمياً.وأشارت الدكتورة ماجدة العزعزي رئيس مجلس إدارة شركة إم جلوري الإماراتية لتصنيع السيارات البيك أب، إلى أن الشركة متخصصة في إنتاج وتصنيع السيارات بدولة الإمارات، وتمتلك خبرة كبيرة في تأسيس وإدارة شركات ومصانع المركبات.وأضافت أنه من المخطط أن تبلغ الطاقة الإنتاجية الناجمة عن هذا التعاون (12) ألف سيارة سنوياً، وذلك لتلبية احتياجات السوق المحلي والأفريقي، على أن يبدأ الإنتاج الكمي في النصف الأول من 2022.وأوضحت أن السيارة تتميز بالعديد من المميزات، حيث تتوفر فيها أعلى قدرة محرك للسيارات البيك أب في السوق، وحاصلة على شهادة E-mark الأوروبية، كما يتوفر بها مقاعد مريحة وتكييف هواء قوي ووسائل أمان عالية وتعمل في درجات الحرارة المناسبة للشرق الأوسط والخليج وأفريقيا، بالإضافة إلى القدرة على العمل على مختلف أنواع الطرق (مزدحمة – مفتوحة – ترابية – وعرة)، لافتة إلى أنه تم تجربة السيارة البيك أب “الكابينة المزدوجة” لمسافة (25000) كم على الطرق المصرية المختلفة خلال الثلاثة شهور الماضية.

 وكانت مصر اعلنت  بدايه العام الحالى إنتاج أول سيارة كهربائية في تاريخ البلاد، بعد توقيع وزير قطاع الأعمال  المصري هشام توفيق اتفاقيتين مع شركة “دونغ فنغ” الصينية، لإعادة تأهيل مصنع شركة “النصر” للسيارات وإنتاج أول سيارة كهربائية في مصر.وأوضح الوزير أن التوقيع شمل اتفاقية إطارية لإنتاج السيارة الكهربائية في شركة النصر للسيارات (NASCO)، بالتعاون مع مجموعة “دونغ فنغ” الصينية (DFM) الرائدة التي تعد من أكبر 4 شركات لصناعة السيارات في الصين، وتنتج 3.5 ملايين سيارة سنويا مع شركائها الرئيسيين في صناعة السيارات بالعالم.الوزير أشار إلى الجزء الأهم، وهو التوقيع على اتفاقية لإعادة إحياء شركة النصر للسيارات، وتجديد مصنع الشركة بأحدث التقنيات وأساليب الإنتاج، بالتعاون مع شركة “دونغ فنغ” للتصميم.وتتمتع السيارة المشار إليها بمواصفات متميزة، منها أنها تقطع مسافة 400 كلم في الشحنة الواحدة، وبسرعة قصوى تبلغ 145 كلم في الساعة، وأنها تحتاج إلى 10.8 ثوان فقط للوصول إلى سرعة 100 كلم من الصفر، بينما تصل شحنة البطارية بالشاحن السريع إلى 80% خلال 30 دقيقة فقط. ومن المقرر بدء إنتاجها في نهاية 2021، على أن تتوافر في السوق المصرية في النصف الأول من عام 2022.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى