أخبارالسودان

وزيرة الخارجية تبحث مع الايقاد أزمة حركة رياك مشار

الخرطوم- إلفن نيوز                           

أجرت السيدة مريم الصادق المهدي، وزيرة الخارجية رئيسة المجلس الوزاري للإيقاد، اتصالات هاتفية مع رصفائها وزراء خارجية دول الإيقاد ،حول تطورات الأزمة بين فصائل الحركة الشعبية في المعارضة بجمهورية جنوب السودان وذلك في إطار العلاقات المتميزة بين السودان وجمهورية جنوب السودان والروابط الكبيرة بين البلدين وشعبيهما، وفي إطار رئاسة السودان للإيقاد.شملت مشاورات السيدة وزيرة الخارجية كلاً من السيد محمود علي يوسف وزير خارجية جيبوتي ، السيدة راهيل أومامو وزيرة خارجية كينيا ، السيد محمد عبد الرزاق وزير خارجية الصومال ، السيدة باتريشيا خميسة واني وزيرة خارجية جمهورية جنوب السودان ،السيد أودنقو جيجي وزير خارجية يوغندا، بجانب السكرتير التنفيذي للإيقاد السيد د.وركنة قبيهو.وأكدت السيدة وزيرة الخارجية خطورة هذه التطورات خاصة بعد إندلاع إشتباكات عسكرية بين هذه الفصائل، وضرورة إحتوائها بصورة فورية.توافق السادة الوزراء على ضرورة التحرك العاجل مع كافة أصحاب المصلحة للوقف الفوري لإطلاق النار، والتمهيد لحل سلمي للخلافات عن طريق الحوار، وشددوا على محورية اتفاقية السلام المنشطة لاستدامة السلام في جمهورية جنوب السودان وضرورة التزام كافة الأطراف بها وتسريع تنفيذ البنود التي لم تنفذ، كما اتفقوا على تكثيف المشاورات بينهم حول تطورات الأوضاع وعقد اجتماع إفتراضي طارئ للمجلس الوزاري للإيقاد يوم غد الإثنين التاسع من أغسطس الجاري.ستواصل السيدة وزيرة الخارجية اتصالاتها ومشاوراتها مع رصفائها وكافة الأطراف الإقليمية والدولية ذات الصِّلة لإحتواء هذه الأزمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى