حواراتمنوعات

أمنة مأمون : أحلم بإنشاء شركة تسويق وإعلان عبر مواقع التواصل.

– مشروع الهدايا وجد القبول لدى المجتمع السوداني.
– الحماس هو أساس نجاح المشاريع الصغيرة.
– أمنه : يجب عدم التركز على الارباح في البداية لأنها ليست مقياس للنجاح.

أمنة مأمون شابة سودانية تفردت بمهنتها وحضورها الفريد  من نوعه بتقديمها لنوع جديد من أشكال الهدايا المميزة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي وبرعت فيه وأصبحت متألقة في عملها بعد أن وجد القبول لدى المتابعين لها. وفي حوار معها خرجنا بالآتي :

حوار : إلفن نيوز

في البداية عرفينا عليك؟
انا أمنه مأمون محمد درست بنوك وتمويل بجامعة السودان.
والحمدالله أنهيت الجامعة بعد معاناة طويلة نسبة لظروف البلاد   و حاليآ بفكر في دراسة  تسويق لانه رغبتي.

حدثينا عن فكرة مشروع الهدايا؟
فكرة البزنيس Sudanese Gift جاءت صدفه عندما كنت أريد أن  أهدى صديقتي هدية   لأن أسعار الهدايا  كانت غالية جدآ بقروبات الفيس بوك حينها فكرت أعمل بزنيس هدايا اونلاين يبدأ من سعر  ٥٠٠ جنيه وفعلاً بدأت في ترتيب المشروع  و الحمدلله كانت بداية موفقة    جدآ وأيضاً انو كل الناس تهدي بعضها  وكل الطبقات بمعنى  اي شخص ممكن يهدي ما شرط شخص يكون لديه أموال كثيرة.

هل كان المشروع ناجح؟
نعم انا أساساً من محبين  أن يكون الإنسان  مستقل مادياً و من زمان وأن يسعى وراء حلمه مهما كانت الصعاب الأن بفكر في مشاريع عديدة  أقدر أساعد بها  نفسي وأصل للقدرة المالية التي  أريدها والحمدالله قروبي ماشي في تقدم وذلك بفضل ربنا سبحانه وتعالى.

من الداعم لك؟
عايزة اشكر أبي على كل السند والدعم الذي قدمه لي وانا أشق في طريقي. ولي عظيم الشرف بأن يكون والدي هو شريكي في كل المشاريع التي نطرحها مع بعضنا البعض.  منذ نعومة أظافري الذي كان مرجعي  في  كل أفكاري وأحلامي ؛ وأيضاً صديقاتي المقربات لي  عزة و رميساء و أحمد إسماعيل الذين ساعدون في التغليف وعلموني طبعاً الكثير جدآ وهم  الذين ساندوني في تحقيق حلمي بمشروع الهدايا وبشكرهم جميعاً.

حدثينا عن أهدافك المستقبلية؟
أهدافي أن يكون لدى شركة أونلاين تعمل  في مجال المبيعات عبر جميع مواقع التواصل الاجتماعي
وأيضاً شركة تسويق و إعلان كبيرة عبر مواقع التواصل.

رسالة تودين توصيلها إلى أي شخص في بداية طريقة؟
أولاً  الحماس اني مؤمنة جداً أن الحماس هو الدافع الرئيسي لتحقيق حلمك  الذي تحلم به.
ثانياً أهم نصيحة أود ذكرها لرواد الأعمال الجدد هي أهمية أن تكون عملياً في الأمور المالية، فأنا أتعجب من رواد الأعمال الذين يبدؤون عملاً حراً و عند إنطلاقة لا يدركون مدى أهمية الإنتاج المادي و إدارة الأرباح، فبدلاً من التركيز على الوضع المالي الحالي و إنشاء مشروع مُربح ينشغلون بالتفكير بكمية المال الذي سيجمعونه بعد 4 سنوات من الآن، فهذا ليس عملياً إطلاقاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى