رياضة

بعد خسارة يورو 2020 “تويتر” يتدخل وبوريس جونسون يغرد مستنكرا

علّق نجم وقائد منتخب إنجلترا على تلقي كل من ماركوس راشفورد وبوكايو ساكا وجادون سانشو، إهانات عنصرية، عقب إهدارهم ركلات ترجيح في مباراة بلادهم أمام منتخب إيطاليا في نهائي كأس الأمم الأوروبية.

وخسر منتخب إنجلترا نهائي “يورو 2020″، أمام نظيره الإيطالي بركلات الترجيح بنتيجة 3-2، بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بهدف لمثله.

واختار المدير الفني لمنتخب “الأسود الثلاثة”، ماركوس راشفورد وبوكايو ساكا وجادون سانشو، لتنفيذ ركلات الترجيح، إلا أن اللاعبين الثلاثة أخفقوا في محاولاتهم.

وردا على “الإهانات العنصرية” التي تعرض لها اللاعبون، نشر هاري كين تغريدة عبر حسابه الشخصي على تويتر، قال فيها: “3 رجال كانوا رائعين طوال البطولة وتحلوا بالشجاعة لتسديد ضربة جزاء عندما كانت المخاطر كبيرة”.

وأضاف: “هؤلاء يستحقون الدعم وليس الإساءة العنصرية التي عانوا منها. إذا كنت قد فعلت ذلك على وسائل التواصل، فأنت لست من مشجعي إنجلترا ونحن لا نريدك”، حسبما نقلت “آس” الإسبانية.

ووجه راشفورد رسالة إلى مشجعي المنتخب الإنجليزي عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، قال فيها: “من الممكن أن أتقبل الانتقادات لأدائي، أو عن ركلة الترجيح التي لم تكن جيدة بالشكل الكافي، وكان يجب أن تسكن المرمى، ولكني لن اعتذر مطلقا بسبب ماهيتي، أو بسبب أصولي. لم اشعر بفخر أكبر من ارتداء قميص (الأسود الثلاثة)، ومشاهدة عائلتي وهي تشجعني أمام عشرات آلاف المشجعين”.

واسترسل: “للأسف، لم تكن النتيجة التي أريدها. شعرت أنني أحبطت زملائي في الفريق. شعرت أنني أحبطت الجميع. ركلة الترجيح هي كل ما طلب مني للمساهمة في فوز الفريق. أستطيع تسجيل ركلات الترجيح حتى وأنا نائم، ولكن لا أعرف سبب حدوث ذلك معي في المباراة مع إيطاليا”.

 وكانت قد دخلت أزمة التعليقات العنصرية بحق بعض لاعبي منتخب إنجلترا على مواقع التواصل الاجتماعي مرحلة جديدة، دفعت شركة “تويتر” لاتخاذ قرارات سريعة ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون للتغريد استنكارا.

وقال متحدث باسم “تويتر”، الاثنين، إن موقع التواصل العملاق قرر حذف ألف تغريدة مسيئة لـ3 من لاعبي إنجلترا، بعد تعرضهم لتعليقات عنصرية إثر إخفاقهم في تسجيل ركلات ترجيح ضد إيطاليا، في نهائي بطولة أوروبا، الأحد.

وأوضح المتحدث: “خلال الـ24 ساعة الماضية (…) حذفنا ألف تغريدة وأوقفنا بشكل دائم عددا من الحسابات التي تخرق قواعدنا. سنستمر في العمل عندما نرصد أي تغريدة أو حساب يخرق سياساتنا”.

وتابع: “لقد شاركنا بشكل استباقي ونستمر في التعاون مع شركائنا عبر مجتمع كرة القدم لتحديد طرق معالجة هذه المشكلة بشكل جماعي، وسنواصل لعب دورنا في كبح هذا السلوك غير المقبول”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى