افريقيا و العالمحوادث

رئيس اتحاد البرازيل يتعهد باثبات براءته من تهمة التحرش الجنسي

تعهد روجيريو كابوكلو رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم بإثبات براءته في تحقيق أمام لجنة القيم بالاتحاد الإثنين مع تراجع المخاوف حول مقاطعة اللاعبين كأس كوبا أمريكا.
وتم إيقاف كابوكلو 30 يوما أمس الأحد بعد أن نشرت مواقع إخبارية برازيلية تقارير عن مزاعم حول تحرشه بموظفة.

وقال الاتحاد البرازيلي لكرة القدم إن لجنة القيم تحقق في سلوك كابوكلو لكن لم يكشف عن السبب.
وسئل كابوكلو عن مزاعم التحرش الجنسي في مقابلة مع شبكة إي.إس.بي.إن البرازيل امس الإثنين.
وقال كابوكلو: “لا يمكنني قول أي شيء عن (المزاعم) لأنه سيتم التعامل معها من خلال دفاعي. أنا بريء. أنا متأكد تماما أنني سأثبت ذلك. ولا شك في عودتي (كرئيس للاتحاد البرازيلي)”.
كما نفى كابوكلو التقارير التي تحدثت عن نقاش بين لاعبي منتخب البرازيل بشأن مقاطعة كوبا أمريكا التي تنطلق يوم الأحد القادم وقال إن القصص التي أشارت إلى أنه يدرس إقالة المدرب تيتي خاطئة.
وأبلغ اللاعبون البرازيليون مصادر بأنهم سيشاركون في البطولة كما هو مخطط وسيصدرون إعلانا رسميا غدا الثلاثاء، بعد مباراتهم في تصفيات كأس العالم أمام باراجواي.
وقال مصدر قريب من اللاعبين لرويترز: “يرغبون في إصدار إعلان حول ضرورة إقامة البطولة في مثل هذا التوقيت”.
وتبدأ كوبا أمريكا يوم 13 يونيو/ حزيران وتنتهي في 10 يوليو/ تموز في ريو دي جانيرو.
واختيرت البرازيل لاستضافة البطولة التي تضم منتخبات أمريكا الجنوبية العشرة الأسبوع الماضي، قبل ما يقرب من أسبوعين على انطلاقها.
وجاء الاختيار المفاجئ بعد استبعاد كولومبيا من استضافة البطولة بسبب الاضطرابات المدنية هناك وانسحاب الأرجنتين شريكتها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى