أعمدة

بكري المدنى يكتب – قوس الكاردينال – الغرز نشابو –

* في الوقت الذي اشترى فيه غالب رجال المال والأعمال في السودان المحافظة على أعمالهم وأموالهم بالصمت حيال
ما يجرى في البلاد والذي يهدد بات يهدد اول ما يهدد الممتلكات الخاصة بالابتزاز والمصادرة وضع السيد أشرف سيد أحمد الكاردينال الكرة على الأرض وترك الهلال فهذا ليس أوان اللعب وإنما الجد ودخل ميدان العمل العام والقضايا الملحة وقال في وجه أطراف اتفاق جوبا لا بإسم الشمال ثم تمدد بالمطالب العادلة ليصل بالتفاهمات السياسية أعلى جبل مرة متواصلا مع حركة عبدالواحد محمد نور التى توافقت معه على شرعية الموقف وفي الوجدان (كل أجزائه لنا وطن)

* المدخل القوى للسيد اشرف الكاردينال والذي جاء في وقت يوادد فيه الكثيرون قادة أطراف السلام في الحكومة والجبهة الثورية اضطر الوسيط الجنوب سوداني ان يأتيه في منزله بسنتر الخرطوم (قاردن سيتي)والذي أصبح ملتقى أصحاب الحاجات العامة والخاصة معا كما أضحى وجهة لرجال السلك الدبلوماسي من المهتمين بالشأن السوداني والذين يشعرون بالحاسة السادسة بأوزان الرجال الذين لديهم القدرة دائما على جمع الأوراق من على الطاولة وإعادة الشوط من جديدة وبشروط جديدة !

* والكاردينال ينظر يمينه فيجد ان المهمة الوطنية أكبر من ان تحصر تحت مظلة الشمال فيغرس على الأرض تحالف قوى وطنى السودان(قوس) والذي نبت على سوقه يعجب الزراع ودخل الساح بمكنبين عريضين وجبين شامخ يقول ان رأس المال الوطنى ليس جبانا وان له من الشجاعة ما يكفي لأن يقول في وجه الباطل لا -(حدك لا تطأ الوردة الصبية )!

* من المواقف الكبيرة التى سوف يسطرها ويسجلها التاريخ البيان الذي أصدره تحالف قوى وطني السودان (قوس) برئاسة الكاردينال بعد الإجتماع الأخير لقوى الحرية والتغيير بدار حزب الأمة (امس)والذي طالبت فيه( قحت )بحل مجلسها المركزي وسحب المكون المدني من المجلس السيادي معلنة فشل تجربة الحكم السارية وجاء بيان (قوس)ليؤكد أن الفشل للكل وليس الجزء وذلك من(خلال متابعة ما آلت إليه أحوال البلاد من تردي اقتصادي وسياسي وأمنى مريع جعل البلاد في كف عفريت )واستشهد بيان (قوس)بالفوضي التى ضربت كل مناحي الحياه و(إحباط المواطنين الذين فقدوا الأمل في ثورتهم وفي طموحاتهم التي دفعو تمنها مهرًا غاليًا من دماء ابناءهم الطاهره)كمؤشرات واضحة على فشل الحكومة التنفيذية و(بشهادة شركاء الحكم أنفسهم بمكونيهم المدني والعسكري وفي اكثر من مناسبة)ليصل بيان (قوس)من بعد عرض بعض الأمثلة الدالة على الفشل للطلب بإعلان بطلان الوثيقة الدستورية بسبب تساقط الجسم الشريك فيها بموجب قرار الجمعية العمومية (اجتماع دار حزب الأمة)ونادى تحالف (قوس) بتكوين حكومة إنتقالية من كفاءات غير حزبية لمده عام تعد البلاد وتجهز لقيام انتخابات في فتره اقصاها نهايه العام ٢٠٢٢

*شد كاردينال القوس وغرز نشابو فمن قال ان كل رأس المال جبان ؟!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى