أخبار

وفد قوى التغيير يصل بروكسل لبحث وقف الحرب الشرسة

عقدت قيادات سياسية وشخصيات مستقلة، الخميس اجتماعا مع الاتحاد الأوربي ببروكسيل للتشاور حول ايقاف الحرب في السودان.

وفي مطلع يوليو الجاري، ابتدر وفد رفيع من قوى الحرية والتغيير وممثلين عن أحزاب وحركات مسلحة داعمة للديمقراطية جولة خارجية بدأت من أوغندا وشملت اثيوبيا، تشاد ومصر، كينيا من لحشد الدعم الإقليمي لوقف النزاع المسلح في السودان.

وقال قيادي بارز في تحالف الحرية والتغيير لسودان تربيون من بروكسل إن الاجتماع التأم بدعوة من الاتحاد الأوربي لقيادات سياسية وشخصيات وطنية مستقلة وناشطين في المجتمع المدني بمشاركة سفراء دول الاتحاد الأوروبي بالسودان وسفير الاتحاد الأفريقي بالسودان محمد بلعيش، استمر لمدة يومين الأربعاء، والخميس.

واضاف ” الاجتماع ناقش أنجع السبل لوقف الحرب وتقديم المساعدات الانسانية، فضلا عن مناقشة دور المدنيين في العملية السياسية.

واشار الى أن أبرز المشاركين في الاجتماع هم بابكر فيصل، خالد عمر، مريم الصادق، نور الدين سآتي. الشفيع خضر، بلقيس بدري، سوسن الشوية، سامية الهاشمي، نصر الدين عبد الباري ،وآخرين.

وقال عضو الوفد خالد عمر يوسف في تغريدة على تويتر إن الإتحاد الأوروبي يعد من أكبر داعمي السودان، ووقف بقوة لمساندة لشعب السودان في أوقات مفصلية من قبل، آخرها موقفه القوي ضد حرب 15 أبريل، مردفا “نأمل أن يعزز هذا اللقاء التشاوري من الدور الأوروبي في إسكات أصوات البنادق وعودة الأمن والاستقرار لوطننا الحبيب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى