تقارير

الامارات واثيوبيا .. شراكات استراتيجية

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة في قصر الشاطئ معالي الدكتور آبي أحمد رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية الصديقة الذي يقوم بزيارة إلى الدولة لحضور فعاليات “ أسبوع أبوظبي للاستدامة”.
وبحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الثنائية وسبل تنميتها والنهوض بها لمصلحة البلدين وشعبيهما الصديقين.
كما شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ومعالي الدكتور آبي أحمد تبادل اتفاقية بين “ مصدر “ والحكومة الإثيوبية لتطوير مشروع للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 500 ميغاواط مرحلة أولى وبهدف تطوير ما يصل إلى 2000 ميغاواط من المشاريع المماثلة داخل إثيوبيا .. تبادلها معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ومن الجانب الإثيوبي معالي أحمد شدي وزير المالية.
تعتبر العلاقات الإماراتية- الإثيوبية “تاريخية متجذرة”، إذ بدأت في عهد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ورئيس الوزراء الإثيوبي الراحل ملس زيناوي. وشهدت تطورا ملحوظا خلال الفترات الماضية على مختلف الأصعدة، حيث تعزز هذه العلاقات أواصر الصداقة والأخوة والمصالح المشتركة في العلاقات بين البلدين.

نمو الاستثمارات

تحظى الإمارات بتواجد استثماري متميز في إثيوبيا، من خلال مشروعات متعددة يصل عددها الإجمالي إلى اكثر من 100 مشروعا، وعدد آخر من المشروعات المخططة.

وتتركز الاستثمارات الإماراتية في قطاعات الزراعة (21 مشروعا)، والصناعة (37 مشروعاً)، والعقارات وتأجير الآلات (20 مشروعاً)، الإنشاءات وحفر الآبار (7 مشاريع)، التعدين والصحة والفندقة (5 مشاريع)، بحسب بيانات هيئة الاستثمار الإثيوبي.

ويبلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين، حوالي 850 مليون دولار في العام 2018، وتستحوذ الإمارات على 14% من إجمالي واردات إثيوبيا من الدول العربية، وهي الثالثة عربياً كأهم شريك تجاري لإثيوبيا، بحسب بيانات حكومية.

وأواخر 2016، وقعت الإمارات وإثيوبيا اتفاقية تعزيز وحماية الاستثمار المتبادل، وهي اتفاقية تسمح للمستثمرين الإماراتيين بالانخراط في مختلف القطاعات في إثيوبيا دون تهديد لاستثماراتهم.

من أبرز المشروعات التي تتبناها الإمارات على الأراضي الاثيوبية، مشروع “لا غار” العقاري، الذي تنفذه شركة “إيجل هيلز” للاستثمار والتطوير العقاري.

ومن أشهر الاستثمارات الإماراتية في إثيوبيا، مصنع شركة الخليج للصناعات الدوائية “جلفار”، ومصنع شركة “مازا الدولية” لإنتاج العصائر، ومصنع رأس الخيمة للسيراميك، وفندق “حياة ريجنسي” بأديس أبابا، ومصنع للألمنيوم بالتعاون مع شركة “أراكون” الإثيوبية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى